افتتاح القنصلية السويدية في أربيل
26/02/2010
  راديو نوا/افتتحت في أربيل، الخميس، القنصلية السويدية بحضور رئيس حكومة إقليم كردستان برهم صالح ووزيري الخارجية العراقي هوشيار زيباري والسويدي كارل بيلد، في حين قال مسؤول العلاقات الخارجية الكردستاني أن تركيا ستفتتح قنصليتها خلال الشهر المقبل وأن 17 دولة أضحت ممثلة فعلا بالإقليم. وقال رئيس حكومة إقليم كردستان برهم أحمد صالح خلال مراسيم افتتاح القنصلية في بلدة عنكاوة شمال غربي أربيل إن افتتاح هذه القنصلية يعد “دلالة على الثقة الدولية بالإقليم”، مشيرا إلى أنها “تشكل رسالة بأن الإقليم يتمتع بثقل داخلي وخارجي وأن بإمكانه أن يكون بوابة مهمة للعراق”.
من جانبه ذكر الوزير السويدي أن هذا اليوم “مهم لنا ونتطلع لتعزيز علاقاتنا في شتى المجالات السياسية والثقافية والتجارية عن طريق هذه القنصلية وسفارتنا في بغداد”.
إلى ذلك أعرب وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري خلال كلمته بالاحتفالية عن “سروره بافتتاح القنصلية”، منوها إلى أنها “تشكل خطوة مهمة لتعزيز العلاقات العراقية السويدية من جانب وبين إقليم كردستان والسويد من جانب آخر لاسيما بعد افتتاح ستوكهولم سفارتها رسميا في بغداد (الأربعاء)”.
وقال السفير السويدي في العراق خلال المراسيم إن بلاده “تسعى لتقوية علاقاتها مع العراق على الأصعدة كافة مثلما تسعى لتطوير تعاونها مع الإقليم في مجالات التعليم والدراسات العليا”.
على صعيد متصل ذكر مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في الحكومة الكردستانية فلاح مصطفى أن تركيا “ستفتتح قنصليتها في أربيل خلال شهر آذار مارس المقبل”، مبينا أن دولا عديد “ستفتتح قنصليات لها في عاصمة الإقليم قريبا”، منوها إلى أن منها “أوكرانيا، كرواتيا، البرازيل، بولندا فضلا عن دول عربية”.
وأفاد مصطفى أن “17 دولة أجنبية افتتحت ممثليات أو مكاتب لها في الإقليم لحد اليوم”.
تعليقات القراء

اجعلنا صفحتك الرئيسيةاضف الى المفضلةاخبر صديقراسلنا
© 2007 failyoun.com
 
Designed by NOURAS
Managed by Wesima